الاعلام بعيدا عن الحوار الرصين والاخلاق القويمة | أنكيدو بريس
الاعلام بعيدا عن الحوار الرصين والاخلاق القويمة
  • الأربعاء, ديسمبر 30th, 2020
حجم الخط

حفلة الشتائم والصفاقة في فضائية دجلة
بغداد/المسلة: تلقّى المتابع العراقي جرعة عالية من البذاءة والسفاهة، والطعن في الأخلاق، في حفلة حوارية رعتها فضائية دجلة، وحضرت فيها مفردات الكلب والحمار، حين تبادل متحاوران، الكلمات الرقيعة والمنحطّة فيما كانت مقدمة البرنامج مسرورة لما سيجلبه هذا التهدّم القيمي من “طشة”.٠٠
اعلامي، وممثل لجهة سياسية عراقية، استحضرا في خطابهما كل مظاهر الانفلات اللفظي، والصفاقة، بعيدا عن الحوار الرصين، في تحشيش لا أخلاقي رعته فضائية، في منحى متدنّ لم يكن هو الأول، اذ انّ ذلك يحدث يوميا، فما ان ترمي برابط لموضوع في المجموعات الواتساب والصفحات التفاعلية، حتى ينبري جاهل، وأرعن، ومتوحّش، باتهامك بالعمالة والخيانة، والتكفير، في قباحة منقطة النظير، و إسقاط لما يشعر به هو من ذيلية وتبعية، ومداراة لمنصبه ومنافعه.
٠٠
هؤلاء معروفون، ومكشوفون، ولن يقيم لهم أحد شأنا، لأنهم من بلطجية الإعلام، وبعيدون عن التمدّن، ومستلبو الإرادة والوعي، منزوعو الاخلاق في الأصل، رغم مظاهر النزاهة والعفة التي يخدعون بها الناس.
٠٠
الأفراد الواعون، والفضائيات الحضارية هي التي تراعي الاخلاق وتنشرها، لا انْ تعمم البذاءة، كما انّ صناعة الرأي العام، تحتاج الى كوادر مهنية تعرف كيف تدير الحوار، لا بهرجة وبحث عن الصيت النجومي، كما فعلت مقدمة برنامج فضائية دجلة التي تعمّدت استمرار حفلة الكلاب والمطايا.
إنما الأمم الأخلاق مـا بقيت.. فـإن همو ذهبت أخلاقهم ذهبوا
….. المسلة

مواضيع قد تعجبك

أترك تعليق

إستفتاء جاري حاليا

بحث في الموقع

ما رأيك فى إنطلاقة إنكيدو بريس

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

عالم وعلم