دراسات بريطانية، أظهرت أن اللقاحات فعالة للغاية ضد كورونا | أنكيدو بريس
دراسات بريطانية، أظهرت أن اللقاحات فعالة للغاية ضد كورونا
  • الثلاثاء, فبراير 23rd, 2021
حجم الخط

أظهرت الدراسات الأولى لبرنامج التلقيح الشامل في بريطانيا أدلة قوية على أن لقاحات فيروس كورونا كانت تعمل على النحو المنشود، وتعمل على تخفيض معدل دخول المستشفيات، وربما تقلل من انتقال الفيروس، وفقا لصحيفة نيويورك تايمز.

وجدت الدراسات البريطانية أن جرعة واحدة من لقاح أكسفورد –استرازينيكا أو فايزر يمكن أن تقلل معظم حالات الأعراض المرتبطة بفيروس كورونا، كما قدمت دراسات منفصلة أدلة جديدة على أن جرعة واحدة من لقاح فايزر قد تقلل من انتشار الفيروس.

وعززت هذه النتائج الدراسات التي أجريت في إسرائيل، التي أفادت أن اللقاح الذي طورته شركتا فايزر وبيتونيك وفر حماية كبيرة من الفيروس في ظروف العالم الحقيقي وليس فقط في التجارب السريرية التي أجريت العام الماضي.

كما أظهرت الدراسة أن اللقاحين كانا فعالين ضد متغير فيروس كورونا الأكثر عدوى الذي انتشر في بريطانيا وانتشر في جميع أنحاء العالم.

وقال عزيز شيخ، الأستاذ في جامعة إدنبرة الذي ساعد في إجراء دراسة عن اللقاحات الإسكتلندية: “كلاهما يعمل بشكل جيد للغاية”.

وفي الوقت الذي أشار فيه المشرعون البريطانيون إلى قوة اللقاحات في الإعلان عن تخفيف تدريجي لقيود الإغلاق، حذر علماء حكوميون من أن العديد من الأشخاص بحاجة إلى الحقن لمنع تفشي الوباء بين الفئات الضعيفة، والتي قد تعاني من أعراض خطيرة أو الموت.

جرعة واحدة
كما قررت بريطانيا تأجيل إعطاء الناس جرعات ثانية من لقاح فايزر وأسترا زينيكا لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر بعد الجرعات الأولى، واختارت توفير حماية جزئية لعدد أكبر من الناس من جرعة واحدة.

وقال آرني أكبر، الأستاذ في كلية لندن الجامعية ورئيس الجمعية البريطانية لعلم المناعة: “نحتاج الآن إلى فهم المدة التي تستغرقها هذه الحماية لجرعة واحدة من اللقاح”.

وكشفت إحدى الدراسات الجديدة في حوالي 19000 عامل صحي في إنكلترا تلقوا لقاح فايزر أن جرعة واحدة من اللقاح قللت من خطر الإصابة بالعدوى بنسبة 70 بالمائة تقريبًا. قال العلماء إنه بعد جرعتين من اللقاح، ارتفعت الحماية إلى 85 في المائة.

كما ظهر أن لقاح فايزر فعال لدى كبار السن، الذين لم يتم تمثيلهم بشكل جيد في التجارب السريرية ولا يقومون دائمًا باستجابات قوية للقاحات.

لكن الدراسات البريطانية لم تستطع تحديد المدة التي ستستغرقها مستويات الحماية العالية من جرعة واحدة من لقاح فايزر أو أسترازينيكا.

في الدراسة الإسكتلندية، بدأت الحماية تنخفض بعد الحصول على الجرعة الأولي بعد أربعة إلى خمسة أسابيع. وقال سايمون كلارك، أستاذ علم الأحياء الدقيقة الخلوية في جامعة ريدينغ، والذي لم يشارك في الدراسة: “تبلغ أقصى درجات الحماية أربعة أسابيع، ثم تبدأ في التراجع”.

متابعة نرجس الشبيب

مواضيع قد تعجبك

أترك تعليق

إستفتاء جاري حاليا

بحث في الموقع

ما رأيك فى إنطلاقة إنكيدو بريس

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

عالم وعلم