احرار الاقلام | أنكيدو بريس
احرار الاقلام
  • الخميس, فبراير 25th, 2021
حجم الخط

إرشيف
قلم آخر الليل
أحرار الأقلام
سامي العبيدي
الصحافة الدولية الحرة FIP-UN-AMIEF

القلم النبيل كمثل حمامة إبراهيم (عليه السلام) ساعية مجاهدة لحمل قطرة ماء من بعد بحر لإطفاء نيران كبرى أوقدها أهل الكفر والطغيان ..

والقلم المأجور كمثل جربوع ابن برص ينفخ للنيران من بعد جبل لإيقادها ومساندته الشيطان …

فكان أمر الله مع قلم وموقف حمامة السلام فقال يا نار كوني بردا وسلاما على ابراهيم نبي الرحمن ..

في موقف تخلد عبر الدهور والأزمان
لم تطفئ النار حمامة السلام ..
ولم يشعلها ابن برص موقف الشيطان ..

إنه الموقف النبيل أيها الإنسان ..

لذلك أيتها الأقلام ..
ليس بمقدورك تغيير سلطة
ظلم على الأنام ..
إنما موقف نبيل لك، ليكون معك
الله الملك العادل السلطان ..
فالإنتصار وإحقاق العدل والميزان ..
وتكون قلم مسك الختام لأجمل إنسان ..

مواضيع قد تعجبك

أترك تعليق

إستفتاء جاري حاليا

بحث في الموقع

ما رأيك فى إنطلاقة إنكيدو بريس

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

عالم وعلم