وزير الصحة، لقاح فايزر لن يدخل العراق الا بعد استحصال قانون نيابي يحمي المساهمين بانشاء اللقاح | أنكيدو بريس
وزير الصحة، لقاح فايزر لن يدخل العراق الا بعد استحصال قانون نيابي يحمي المساهمين بانشاء اللقاح
  • الجمعة, فبراير 26th, 2021
حجم الخط

كشف وزير الصحة ان لقاح فايزر لن يدخل العراق الا بعد استحصال قانون نيابي يحمي المساهمين بانشاء اللقاح ويعطي حصانة للشركة في العراق . مرجحا وصول الدفعة الاولى من لقاح فايزر بعد استكمال الاجراءات اللازمة.

مع ارتفاع نسب الاصابات ومؤشرها وعودة كورونا من مرحلة الارتياح النسبي الى مرحلة التأزم الخطير، وعدد الاصابات اليومية المتجاوزة لاربعة الاف اصابة يومية… دخل العراق مرحلة جديدة من التعرض للكم الوبائي الذي سببه عدم الالتزام بالاجراءات الوقائية هذه الطفرة في نسب الاصابات عزاها الوزير الى فترة ماضية من تمتد من شهر حزيران من عام الفين وعشرين ولغاية شهر كانون الثاني من العام الحالي اصبح فيها من يرتدي الكمامة منبوذا ومُستغربا مما يرجح استطالة الجائحة وتطورها لموجة ثانية وثالثة ، الوزير حسن التميمي اكد ان العراق حصل على اشادات عالمية لانه تغلب على الموجة الاولى من الفايروس واصبح النموذج العراقي مثالا يحتذى به ، الوزير التميمي قال ان تقليل الاصابات ليس من واجب الصحة لان الاصابات ترتفع نتيجة وجود تجمعات ومناسبات تقام بالسر ومطاعم تتفح بحماية جهات حكومية وجامعات ومدارس اهلية تستقبل الطلبة بدون اي اجراء وقائي , معللا ان فرض الاجراءات الوقائية لاتقدر عليه الصحة لانه ليس لديها قوة امنية .

اما الاماكن التي تكثر فيها الاصابة فان الصحة حددت ان المحافظات التي فيها تظاهرات واماكن مقدسة هي الاعلى بنسب الاصابات نتيجة التزاحم البشري واهمال الاجراءات الوقائية . وترى الصحة ان فرض الحظر الشامل هو الامر الاصوب في حالة انتشار الوباء بهذه الطريقة لان الاجراءات الوقائية تتعرض لحملات تسقيط بينما ان ارتداء الكمامة هو شيء مقدس .

اما الية اللقاحات فتدخل دهاليز وتفسيرات كثيرة حيث ترى بعض الجهات ان رفع نسب الاصابات هو شيء متعمد ليحصل العراق على منح تطعيمية على شكل دفعات وتعاقد العراق مع معتمد كوفاكس ليحصل على ثلاثة ملايين جرعة كدفعة اولى بينما وعدت الصين تسليم العراق دفعة اولى من لقاح سينوفارم نهاية الشهر الحالي او بداية الشهر المقبل ، بينما اشترطت شركة فايزر دخول لقاحها الى العراق باستحصال قانون نيابي يحصن الشركة وعملها ويؤسس العراق صندوقا لحماية المتبرعين بانشاء اللقاح والمساهمين فيه مقابل مليون ونصف الملون جرعة . ونفى الوزير الاشاعات التي تقول ان الطبقة الحاكمة قد تلقت لقاحات بينما اكد مراقبون تلقيهم وبين الاخذ وعد التطعيم ينتظر العراقيين مستقبلهم بين حظر شامل ووباء وابل .

متابعة د ياسر الخفاجي

مواضيع قد تعجبك

أترك تعليق

إستفتاء جاري حاليا

بحث في الموقع

ما رأيك فى إنطلاقة إنكيدو بريس

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

عالم وعلم