صوامع ويسوس العصر | أنكيدو بريس
صوامع ويسوس العصر
  • الجمعة, أبريل 9th, 2021
حجم الخط

د. سامي العبيدي
الصحافة الدولية الحرة FIP-UN-AMIEF

صوامع ويسوس العصر كمثل
قوم ابن الملوح قيسا ..
يقال في كتب التاريخ موثقا ..
أن قيس بن الملوح قد رأى كلب ليلى ..
فهام وأغرق حبا وعشقا …
فأسرع خلفه حتى يدله
على مكان عشق له به متيما …
فمر في طريقه على قوم يصلون جمعا ..
وهو يتابع دليل محبوبته شوقا …
ولما رجع مر بهؤلاء القوما …
سألوه يا قيسا …
لماذا لم تسلم او تصل معنا ..
عند مرورك من هنا …
رد عليهم متعجبا …
والله ما رأيتكما ! ..
وكيف لم ترانا؟ …
فقال أبن الملوح غضبا …
والله لو كنتم تحبون ربكم الأعلى ..
كما أحب وأعشق ليلى ..
لما رأيتموني حقا ؟! .
وأنا بين يدي كلب ليلى ..
وعشقي فقد بصري الا لسواها ..
وأنتم بين يدي الله ربكما …
خذوها مني يقينا ..
صلاتكم رياء ونفاق وكذبا …
وهكذا هم بعض يسوس الزمانا ..
وبعض من ارتدى ثوب الرشدا ..
رياء وجذوع نخل خاوية ردما …
لو أن عيونهم أبصرت رشدا ..
على الرعية كما تبصرا
للكراسي والمال حبا جما ..
لما حدث ويحدث فينا ..
صلاتهم وعملهم كصلاة
قوم أبن الملوح حشرا …

مواضيع قد تعجبك

أترك تعليق

إستفتاء جاري حاليا

بحث في الموقع

ما رأيك فى إنطلاقة إنكيدو بريس

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

عالم وعلم