عملقة الاقزام | أنكيدو بريس
عملقة الاقزام
  • الإثنين, أبريل 12th, 2021
حجم الخط

بعد ان فشلت الأحزاب التي تعتبر عمالقة العملية السياسية في العراق
واستسلمت لأمر واقع ان انتخابات 2021 سوف تكون صعبة عليهم جداً
ابتدأت الأحزاب بعمليـــــة اسميتـــــها عملقة الاقـــــزام

بين الحين والأخر نستمع ونشاهد ساسة العراق يتبجحون بإنجازاتهم الوهمية والتي لاوجود لها على الأرض بينا تنمو الدول الإقليمية والمجاورة بشكل مستمر وتذهب أموال الشعب والنفپط الى حسابات الكتل السياسية الفاسدة وتزداد في سيطرتها ونفوذها بازدياد ظلمهم لشعبهم وخصوصاً الجنوب والوسط في العراق. . وهنا أقول للشعب لا تزيدهم طغياناً
ونفوذا وتجبراً وسيطرة على اموالكم. قـــال رســـول الـــله (ص) ” من مشي مع ظالم ليعينه وهو يعلم انه ظالم فقد خرج من الاسلام”

تجربة سوف يخوضها الخط الثاني والثالث في العملية السياسية وأيضا ملونه بوجوه جديده
مقبولة لدى الشارع العراقي كأن تكون وجوه إعلامية ثقافية رياضية توعويه وأيضا مدنيـــة واغلب الأحزاب بحثوا ومازالوا يبحثون عن اكتمال المعالة بزج أسماء من تشرين موثوق بهم. فما تفعله حاليا اغلب الكتل السياسية العراقية الشيعية هي عملية خيانة للشعب وغدرهم بشكل جديد فهم يستخدمون سياسية اسمتيها (التفقيـــــس) نعم سياسة التفقيس فهم يفقسون لنا أحزابا جديده بوجوه جديده ومسميات جديده كي يستمروا في هيمنتهم على مقدرات البلاد وفرض نفوذهم مرة أخرى. ان من سوء قدرنا قد وضعنا ثقتنا بكم منذ البداية واستذكر ما قاله مــــــــارك تويـــــن ” ما أوجـــع الخيــــانة لأنهــــا تأتي ممن وثقنا بهم”

الأحزاب التي حققت نتائج عالية في انتخابات 2018 واخص بالذكر الشيعية منها سوف تواجه صعوبة كبيرة وتواجه رفض الشارع الشيعي لهم التي سوف تحقق نتائج إيجابية ليست عالية المستوى هي الأحزاب المنظمة ادارياً ومنها (سائرون او الكتلة الصدرية- وأيضا تيار الحكمة). فجمهورهم واضح ولديهم جمهور عقائدي وتوجهي مستمر في دعم عوائل وتاريخ (الشهيد المرجع الديني السيد محمد صادق الصدر(قدس) والراحل المرجع الديني السيد محسن الحكيم). اما من الناحية السياسية فالكتلتين لهما أخطاء وفشل مع الجمهور العراقي الجنوبي الشيعي. فالمحافظات الجنوبية في تراجع امني واقتصادي وعلمي ومجتمعي ولم يقدموا لجمهورهم ما يستحق. تقاسم الارزاق والعقود والمقاولات والمشاريع والنفط شركات واشخاص تابعين لهم. وكما هو الحال مع بقية الاحــــزاب.

ان نسبــــة الفقر في محافظات الجنوب وصلت حد الخطر مقارنة بكل دول العـــالم
والبصــــرة عاصمة النفـــط وصلت نسبة الفقر فيهـــا الى (40%). كما هول الحال في جميع محافظات الجنوب حيث وصل اعداد الفقراء في العراق بعــــد عاــــــم (2018)
الى 11 مليون و400 ألف فرد عراقي من عدد سكان العراق الذي وصل (40) مليون. أقول للفقــــراء لا تستحوا من فقركم فهو فضيلة في ضل زمن الفاسدين وبالنسبة اليهم فالغنى رذيــــلة كما قالها الامام علي بن ابي طالب ” المـــال يستر رذيلة الأغنياء والفقر يغطي فضيلة الفقــــراء.”

وتزايد الاحتجاجات التي ملئت البلاد كانت لأسباب تزايد نسبة البطالة وسوء الخدمات وحرمان اغلبية الشارع العراقي من حقوقه وعدم مساواتهم مع عوائل وأبناء وبنات السياسيين وهنا أخص بالذكر الأحزاب الشيعية فالمحافظات السنية والكردية حققت نتاج
واضح لجمهورها سواء كانت عبر الدعم الدولي لهم فأن مدنهم ومناطقهم مستقرة امنيا
او من خلال الدعم العراقي وصندوق إعادة الاعمار. والسؤال الذي يجب ان يوجه لكل
الكتل السياسية الشيعية دون استثناء بماذا تفكرون وماذا تخططون؟ اليس انتم من حكم البلاد والعباد منذ عام (2003) ولغاية الان ماذا قدمت للمحافظات التي اوصلتكم الى سدة الحكم في العراق وكيف سوف يتعاملون معكم بعد ان تزداد الأمور سوءً.

قال افلاطون ” ان المجتمع الذي لايعاني من الفقــــر الشـــديد ولايعاني من الثروات الهائــلة سيكون لـــديه دائمــــاً كل المبادئ النبيــــــــلة.” وهنا كان يشير الى الدول التي تمتلك طبقات وسطى واهميتها في التوازن وهي عصب الدولة واساس نجاحها.

الدول العظيمة تهتم بالطبقات الوسطى وهي العمود الفقري للدولة واساس بقاءها والعراق في ضل الفوضى والتراجع والفساد والانقسامات والمافيات التي تسيطر على زمام الأمور سواء كانت عبر محور السياسة او عبر اجنحتهم الأخرى العسكرية والتي تكون اليد الضاربة والداعمة لها لأجل البقاء والاستمرار في العملية السياسية. لنضرب لكم مثالا للدولة الناجحة والتي مرت بتغيير كبير بعد الربيع العربي جمهورية مصر العربيـــــة واخص بالذكر في المدة الزمنية ما بعد 2020/6/30 وتكلفة تقديرية بلغت نحو (2207.3) مليار جنيه مصري حيث استطاعت الدولة المصرية بعهد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي من الانتهاء من تنفيذ (14762) مشروعاً والان يتم تنفيذ (4164) مشروع بتكلفة تبلغ (2568.8) مليار جنيه مصري. وعلى كافة المجالات الزراعية والمصرفية والثقافية والتنموية والتعليمية والاستثمارية وغيرها. ماذا حققتم خلال 18 سنة لشعبكم العراقي خصوصاً في الجنوب. كما اشير الى ان السيسي أصدر قرار هام جدا باسترجاع كافة الأراضي التي كانت تحت جهات ذات نفوذ سياسي وغير سياسي منذ سنوات. انها سياسة دولة وقد انتصر العمل على القول وتحقق المرجو في مصر والتي يبلغ عدد سكانها حاليا أكثر من (83) مليون نسمة كانوا يعانون من البطالة والفقر ولا ننسى ان مصر ليست غنية بالمصادر الطبيعية والفوسفات وغيرها مثل العراق بل على العكس. مجددا الطبقة الوسطى هي الأهم والأكثر فاعلية في المجتمعات الناجحة وهي تمثل الطبقات العاملة والفاعلة في جميع مجالات الدولة. أشار أيضا ادم سميث ” ان الاعجاب بالأغنياء والأقوياء واصحــاب السلطة واحتقــــار واهمــال الفقـــراء وأصحاب الطبقة المتوسطـــة هو السبب الاكبـــــروالاكثـــــــر عامية لفساد مشـــــاعرنا الأخلاقيــــــــة.”

مثالا اخر تركيـــا حيث حققت تركيا طفرات نوعية في الجانب الاقتصادي والعلمي وبعد ان كانت تعد من البلاد الفاشلة اقتصاديا اصبح من البلاد التي تمتلك اقوى اقتصاد وتوسعت مشاريع اوردغان الى بناء اكبر المطارات في العالم واهم المدارس والجامعات التعليمية واكبر المستشفيات وركز على البنية التحتية لبلاده وأصبحت البلاد بلا عنصرية ولا طائفية كما كانت عليه سابقاً.

نعود الى العـــراق الذي تملئ ارضه خيرات الله وفاض عليها بالنعم وكل يوم يخرج لنا رئيس الوزراء يشتكي من عجز الدولة على إتمام مشاريع منتجه للشعب وقلة الأموال وعدم استطاعة الحكومة من تسديد رواتب الطبقة الوسطى هل استخففتهم في عقول الشعب هل اسستجهلتم علومهم هل قزمتم عمـــــالقتهم وعملقتم اقـــــزامهم كيف ترسمون مستقبل البلاد وكيف تسرقون أموال البعاد ومن سوف يرضى عنكم في نهاية المطاف العابد ام المعبود. حافظ ابراهيـــــم قال” أيشتكي الفقــــر غادينا ورائحنـــا ونحن نمشي على ارض من ذهــــب.”

ختـــاما وحسب احصائيات وزارة التخطيط العراقية ان في العــــراق ما يقارب (6250) مشروعاً متلكئ واغلبها وهميـــة وليس لهـــا وجود. ناهيكم عن تبيض الأموال السوداء عن طريق استيراد الفواكه والخضروات ومليارات الدولارات التي تذهب لحسابات الفاسدين في الدولة من الأحزاب والساسة وشركائهم عبر ماد العمــــلة وشبكات تهريب النقد العراقي والتي يترأسها قادة كبـــــار ونواب في البرلمان العـــراقي. وملفات أخرى تخص المهجرين واموالهم التي سرقت من قبل وزارة الهجرة والمنتفعين من وراء ذلك حسب تقارير نشرت مسبقاً وأخيرا وليس اخراً ملفات الفساد في المؤسسات الدينية والوقفين الشيعي والسني واستخدام أموال المؤسسات الدينية والأراضي التابعة لها لحسابهم الخاص.
تفيد الدول العراقية مليارات الدولارات شهرياً من خلال تهريب النفط الذي يشارك فيه اكثر من (56) جهة عراقية رسمية وغير رسمية حسب ما اشارت اليه وكالة المخابرات الأمريكية. وأيضا اشارت الى ان هناك اكثر من عشرة أحزاب سياسية عراقية مشاركة في سرقة وتهريب النفط العراقي من خلال المنافذ الحدودية بالتعاون مع موظفين فاسدين في وزارة النفط والوزارات ذات الصلة في اصدار التراخيص.

الدكتور هيـــــثم رحيـــــم الميــــــــاحي

مواضيع قد تعجبك

أترك تعليق

إستفتاء جاري حاليا

بحث في الموقع

ما رأيك فى إنطلاقة إنكيدو بريس

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

عالم وعلم