بيان استنكار وإدانة الصحافة الدولية الحرة FIP-UN-AMIEF | أنكيدو بريس
بيان استنكار وإدانة الصحافة الدولية الحرة FIP-UN-AMIEF
  • الخميس, أبريل 15th, 2021
حجم الخط

بيان استنكار وإدانة
الصحافة الدولية الحرة FIP-UN-AMIEF

إستمرار الترويع والعدوان على شعب العراق ، وآخرها ما حدث من أعمال إجرامية مروعة في بغداد الحبيبية اليوم الخميس وأربيل يوم أمس وغيرها هو إستهداف الأبرياء وأمن وإستقرار العراق ،ليؤكد أن الأيدي الآثمة في الداخل والخارج تعمل على إدخال البلد في دوامة العنف والفوضى بما يخدم أجندتها الدخيلة مع قرب إجراء الإنتخابات البرلمانية القادمة ، يشير كل ذلك إلى مخطط لئيم وأثيم، وباتت الجهات التي تقف وراء هذه الأعمال معروفة ومكشوفة.
الصحافة الدولية الحرة FIP-UN AMIEF, إذ تستنكر هذا الأعمال الإجرامية الآثمة ومرفوضة شرعاً ومدانة خلقاً ، ولا تمت لا إلى دين ولا للأخلاق ولا للإنسانية وخاصة في شهر كريم سلسلت فيه الشياطين فحملوا هؤلاء صفتهم بالنيابة ، يستحق مرتكبيها الوعيد الإلهي في قوله تعالى (وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيِهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الفَسَادَ * وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالإِثْمِ فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ وَلَبِئْسَ الْمِهَادُ).
كلنا ثقة بالله تعالى بأن يحمي العراق وشعبه الصابر من أيدي الحاقدين العابثين، متمنين من السلطات حصر السلاح بيد الدولة والقانون، وأجهزة الدولة الأمنية حماية البلاد والمواطن الذي يدفع ضريبة ما يحدث ، كي يبقى هذا البلد عريقا معطاء نحو الخلاص والتحرر والاستقرار والإزدهار ، متصديا لأهل الظلم والطغيان، الرحمة للشهداء، والشفاء للجرحى، والعزاء لأسر الضحايا، والخزي والعار للمجرمين الحاقدين، سلام سلام أرض الرافدين .

سامي العبيدي
رئيس الصحافة الدولية الحرة FIP-UN-AMIEF
الإتحاد الأمريكي الدولي
15 نيسان/أبريل 2021

مواضيع قد تعجبك

أترك تعليق

إستفتاء جاري حاليا

بحث في الموقع

ما رأيك فى إنطلاقة إنكيدو بريس

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

عالم وعلم