رئيس الأركان الإسرائيلي، يتعهد بتوسيع العمليات في غزة و انه سيجعل حماس تدفع ثمنا كبيرا. | أنكيدو بريس
رئيس الأركان الإسرائيلي، يتعهد بتوسيع العمليات في غزة و انه سيجعل حماس تدفع ثمنا كبيرا.
  • الثلاثاء, مايو 11th, 2021
حجم الخط

تعهد رئيس الأركان الإسرائيلي، أفيف كوخافي، في مؤتمر صحافي، ليل الثلاثاء، بتوسيع العمليات في غزة و قال إن “حماس ستدفع ثمنا كبيرا”.

وأضاف أن ” غاراتنا استهدفت قيادات حماس والبنية التحتية في غزة”.
وشدد رئيس الأركان الإسرائيلي على مواصلة “استهداف مخازن الأسلحة وأماكن تصنيعها في غزة”.

ومن جانبها، ذكرت وزارة الصحة في غزة أن حصيلة الضحايا في القطاع ارتفعت إلى 30 قتيلا بينهم 10 أطفال و 203 إصابات

هذا ونفذت مقاتلات إسرائيلية قصفا جديدا لأهداف في قطاع غزة، شملت برجا ومينى كان يستخدم مخزنا للأسلحة والذخائر، ليل الثلاثاء، فيما طالب حزب الليكود الإسرائيلي بتصفية كل قادة حماس في غزة.

ونقل مراسل العربية عن مصادر إسرائيلية نشوب حريق في مجمع نفط جنوب عسقلان بعد استهدافه بصاروخ من غزة.

واشار المراسل إلى أن حصيلة الضربات الصاروخية على تل أبيب وضواحيها بلغت قتيلة و26 جريحا.

وفي وقت سابق، أعلنت إسرائيل وقف كافة الرحلات من وإلى مطار بن غوريون بسبب الوضع الأمني، ثم عادت ورفعت الوقف بعد عدة ساعات.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه سيشن غارات جوية موسعة على قطاع غزة.

واستهدف صاروخ من حماس مبنى في ضاحية هولون في تل أبيب، واصاب 3 بجروح متوسطة، كما ضرب صاروخ آخر حافلة في تل أبيب.

وأوضح الجيش الإسرائيلي أن نظام القبة الحديدية الدفاعي في عسقلان واجه خللا فنيا وتم إصلاحه. وأعلن عن مقتل إياد فتحي قائد منظومة الصواريخ المضادة للدروع في حركة “حماس”.. كما حذرت إسرائيل من الاقتراب من أي مواقع تحتوي على وسائل قتالية لحماس.

وذكرت مصادر إسرائيلية أن 80 مقاتلة تشارك بالغارات على غزة.

وذكرت وكالة رويترز أن برجا سكنيا من 13 طابقا في غزة انهار بعد قصف إسرائيلي وتمت عملية إخلاء السكان.

وتوعد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الثلاثاء بـ”تكثيف” الهجمات على حركة “حماس” بعد مقتل إسرائيليتين في هجومين صاروخين منفصلين انطلاقا من قطاع غزة.

وقال نتنياهو في مقطع مصور وزعه مكتبه “نفذ الجيش منذ الأمس مئات الهجمات على حماس والجهاد الإسلامي في غزة (…) سنكثف قوة هجماتنا”. وأضاف أن حماس “ستتعرض لضربات لم تكن تتوقعها”.

وأفادت مصادر ميدانية، أن أربعة قتلى على الأقل سقطوا نتيجة القصف الإسرائيلي.

ووأعلن سابقا عن مقتل امرأتين إسرائيليتين نتيجة القصف الصاروخي من قطاع غزة الذي استهدف أسدود وعسقلان. وقالت إسرائيل إن المرأتين قتلتا تأثرا بجراح بسبب صاروخ أطلق على عسقلان.

هذا وكشف الجيش الإسرائيلي أن القصف الذي استهدف شقة في قطاع غزة قضى على قائد الوحدة الصاروخية الخاصة لحركة الجهاد سامح عبد المملوك، إضافة إلى عدد آخر من عناصر الحركة. وأضاف بيان الجيش الاسرائيلي أن العملية أسفرت عن مقتل قائدين عسكريين آخرين.

وكانت وزارة الدفاع الإسرائيلية قد ذكرت أن دفعةً كبيرة من الصواريخ تم إطلاقها من قطاع غزة باتجاه أسدود وعسقلان، مشيرة إلى إحصاء أكثر من ثلاثمئة صاروخ من الأمس وحتى اليوم.

ووجه وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، الثلاثاء، بتعبئة 5 آلاف جندي من الاحتياط مع تصاعد الوضع في غزة، كما دعا قائد الجيش إلى تعزيزات في جنوب إسرائيل.. مؤكدا أن العملية العسكرية ستتوسع دون التقيد بالوقت.

هذا وأعلنت حماس استهداف موقع لمقاتليها أثناء تجهيزهم لعملية ضد إسرائيل، فيما أعلن الجهاد الإسلامي مقتل اثنين من قادته في قصف إسرائيلي.

وزارة الدفاع الإسرائيلية ذكرت أن دفعة كبيرة من الصواريخ تم إطلاقها من قطاع غزة باتجاه أسدود وعسقلان، وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن أكثر من 300 صاروخ تم إطلاقها من قطاع غزة من الأمس وحتى اليوم.

ودوت صافرات الإنذار في المستوطنات الإسرائيلية القريبة من قطاع غزة مع إطلاق الصواريخ.

متابعة Nargis Al Shabib

مواضيع قد تعجبك

أترك تعليق

إستفتاء جاري حاليا

بحث في الموقع

ما رأيك فى إنطلاقة إنكيدو بريس

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

عالم وعلم